دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة
» بالفيديو .. بداية نزول الوحي على رسول الله صلى الله عليه وسلم
الثلاثاء يناير 14, 2014 5:51 am من طرف علاء سعد حميده

» بالفيديو ضوابط دراسة السيرة النبوية العطرة
الخميس نوفمبر 07, 2013 7:46 pm من طرف علاء سعد حميده

» تعليم الصلاة بطريقة بسيطة
الجمعة نوفمبر 30, 2012 1:31 pm من طرف Admin

» بعض معجزات النبى صلى الله عليه وسلم
السبت أكتوبر 27, 2012 3:46 pm من طرف Admin

» مبشرات ميلاد النبى صلى الله عليه وسلم
السبت أكتوبر 27, 2012 3:14 pm من طرف Admin

» حياة الرسول صلى الله علية وسلم بعد فتح مكه
السبت أكتوبر 27, 2012 2:17 pm من طرف Admin

» حياة الرسول صلى الله عليه وسلم بعد الهجرة
السبت أكتوبر 27, 2012 2:05 pm من طرف Admin

» حياة الرسول صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة
السبت أكتوبر 27, 2012 1:08 pm من طرف Admin

» الإعجاز العلمى فى السنة النبوية
السبت أكتوبر 27, 2012 12:40 pm من طرف Admin

تواصل معنا

الأربعاء أكتوبر 03, 2012 2:22 pm من طرف Admin

تعاليق: 0

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
علاء سعد حميده
 
ياسر المتولى
 

سحابة الكلمات الدلالية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى الإسلام خاتم الأديان ISLM على موقع حفض الصفحات

تصويت
تدفق ال RSS


Yahoo! 
MSN 
AOL 
Netvibes 
Bloglines 


بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




من باب فاطمة الى ابواب الاقصى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من باب فاطمة الى ابواب الاقصى

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 15, 2012 12:58 pm

من باب فاطمة الى ابواب الاقصى
أجساد تحمي المقدّسات
{سبحان الذي اسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا انه هو السميع البصير ... ان احسنتم احسنتم لانفسكم وان أسأتم فلها فإذا جاء وعد الأخرة ليسؤا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا } صدق الله العلي العظيم .
عندما يصبح التخاذل هو سيد الموقف .. فان الموقف حينها تصنعه ارادة رجال الايمان والبأس الشديد .. فهم بلا قوة مادية .. ولكنهم يصنعونه بارادتهم المؤمنة .. وتتحول اجسادهم الى دروع حصينة لحماية مقدسات الامة وقيمها ومبادئها وكرامتها .. في مثل هذه الايام نعيش ذكرى شهادة السيدة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها .. التي دافعت بجسدها عن قيم الامة ومقدساتها .. ذلك الجسد الذي عصروه بين الباب والجدار .. وهم يقتحمون بيتها المقدّس .. كسروا اضلاعها .. اسقطوا جنينها .. واستُشهدت متأثرة بجراحها .. ولكنها حافظت على قيم الاسلام واظهرت سؤآت الانحراف .. والى الابد ..
واليوم .. لم يجد المسجد الاقصى .. ومسرى محمد صلى الله عليه وآله وسلم الا الاجساد ايضاً لتحميه من دنس العدوان الصهيوني الاخير .. الذي اقتحم على المصلين ابوابه .. بعد ان دنّست قطعان المستوطنين باحاته الشريفة .. بدعوى وضع الاساس للهيكل الثاني ... لم تكن هناك أي قوات عربية او اسلامية .. ولم يكن احد يتوقعها ان تكون هنالك .. لقد كمموا الافواه .. وحكموا الناس بالحديد والنار .. بدعوى ان هناك عدو مشترك كبير هو (اسرائيل) .. واهلكوا البلاد والعباد وعطلوا برامج التنمية .. بدعوى ان الجهود منصبة الآن لدعم القدرات العسكرية والامنية لمواجهة التهديدات الاسرائيلية .. ولكن كل ذلك كان غائباً .. ولا توجد اية مؤشرات لحضوره دفاعاً عن المسجد الاقصى ... بل ان معظم الدول العربية تخلفت عن حضور اجتماع لمكتب مقاطعة اسرائيل تصادف عقده في يوم العدوان على الاقصى بالذات .. فضلاً عن ان تتخذ خطوات عملية في جانب المقاطعة .. فكانت اغلب الدول العربية تقاطع اول اجتماع لمكتب المقاطعة الذي اغلق ابوابه منذ انطلاق عملية الاستسلام .. لم تكن في الاقصى سوى تلك الاجساد التي لم يكن اصحابها يحملون أي سلاح .. ليواجهوا الآلة العسكرية الصهيوينة ويحولوا بينها وبين تدنيس الحرم الشريف .
لم يكن ايضاً هنالك أي حضور دولي من عالم طالما رفع شعارات العدالة والحرية .. ذلك العالم الذي لم يتردد لحظة في ارسال القوات العسكرية لاقصى الارض في تيمور الشرقية وحسم الموقف لصالح انفصالها عن اندونيسيا المسلمة .. بل لم يتردد حتى في الدفاع عن (محميات الحيوانات! ) ففي يوم العدوان الصهيوني على الاقصى .. اطلق رئيس الاكوادرا نداء استغاثة غريب من نوعه .. اذ اعلن ان الغرب يسعى لفصل جزء من بلاده وهو اقليم كلباكس .. وهو عبارة عن محمية للحيوانات بدعوى ان حكومة الاكوادور لا تقدم حماية حقيقية للحيوانات في تلك المحمية وان ادائها لم يكن جيداً في حمايتها من بقعة نفطية تسببت في مقتل عدد من اسود البحر !! .. هذا والموت اليومي على الشعب الفلسطيني كباراً وصغاراً .. شعباً ومقدسات .. والعالم لا يكتفي بالتفرج .. بل ويقاوم أي محاولة حتى لارسال مراقبين لا حول لهم ولا قوة ليراقبوا الانتهاكات !!
ونتمنى ان يكون العدوان الصهيوني والخذلان العربي والاسلامي والدولي تأكيداً ليأس الشعوب مما في ايدي هؤلاء الناس من خير طالما انتظرناه ولم يأت .. يترافق مع المزيد من الثقة بالله سبحانه الذي لا ناصر سواه .. وما تعنيه هذه الثقة الكريمة من ثقة بالنفس والاعتماد على الذات لحماية المقدسات .. وصيانة الاهداف وانتزاع الحقوق .
وربما كان هذا العدوان الاخير .. هو بداية العذاب الالهي الذي وعده الله سبحانه اليهود .. الذي يبدو ان نزوله مرتبط بالعدوان على الاقصى .. فقد جاءت آياته ضمن سورة الاسراء المباركة .. وبعد آية الاسراء من المسجد الاقصى .. وكان دخوله هو المؤشر الرئيسي لذلك الوعد الاخير .. مؤشر العذاب الذي سينجزه الله سبحانه على يد عباد من عبيده اولي بأس شديد .. ولم تشر الآية الى امتلاكهم لقوة كبيرة .. وانما بأس شديد .. هم رجال ارادة شديدة .. لا يترددون في مواجهة اقوى القوى .. بالاجساد المجردة .. وهذا ما شهدناه اليوم على ابواب الاقصى .. كما شهدناه بالامس على باب فاطمة بنت محمد صلوات الله وسلامه عليهما وعلى آلهما .
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 281
تاريخ التسجيل : 26/09/2012
العمر : 46

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nm1771971.moontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى